مركز التصوير العصبي

 مركز التصوير العصبي

الألم لا يشعر به الا الشخص نفسه الى حد كبير وهو يؤثر على نوعية حياته بشكل ملحوظ. في المركز هدفنا الأول هو الحد من الألم أو القضاء عليه بطريقة تسمح بتحسين نوعية الحياة للمريض دون التسبب في حدوث المزيد من المشاكل الأخرى، وذلك من خلال استخدام أكثر الطرق فعالية من حيث التكلفة، ولذلك، نحن نستخدم مجموعة كاملة من الطرق التكميلية لعلاج الشخص بالكامل بدلاً من علاج مشاكل منفردة فقط. وتشمل هذه العلاجات العلاج الدوائي والعلاج الطبيعي والعلاج النفسي وتحسين نوعية النوم وإجراءات الالم التدخلية. كما اننا نجمع بين تقنيات وإجراءات العلاج التجديدي لعلاج بعض الآلام والاضطرابات المزمنة مما يساعد الجسم على التجديد بدلاً من قمع الألم فحسب.

وبسبب المجموعة المعقدة من الظروف الأساسية، والاستجابات الفردية لمجموعة مختلفة من العلاجات، والخيارات العلاجية المختلفة، فان عمل أطباء الألم لدينا هو اشبه بعمل الفنانين الى حد ما. ومن هنا فان المريض أشبه بعمل فني بحد ذاته، حيث يبذل الأطباء كل جهد علاجي ممكن لضمان تحول المريض الى “تحفة فنية”.