انقطاع النفس الانسدادي أثناء النوم

 

انقطاع النفس الانسدادي أثناء النوم OSA

 

 

انقطاع النفس الانسدادي اثناء النوم هو أكثر اضطرابات النوم شيوعاً، ينجم عن انسداد في المجرى التنفسي العلوي يتغلب على الجهد التنفسي المبذول اثناء النوم. الأعراض تشمل الشخير، وانقطاع النفس، والاستيقاظ في الليل بسبب الاختناق، والاستيقاظ في الصباح مع الشعور بالنعاس، والنعاس الشديد، وجفاف الحلق، والصداع في الصباح، والشعور بالتعب أثناء النهار. الانسان السليم يمر بأربعة مراحل من النوم، المرحلة الثالثة والنوم ذو حركة العين السريعة هي مراحل النوم العميق، حيث يشفي الجسم نفسه من الأضرار التي وقعت خلال النهار. عند انقطاع او توقف التنفس يتوقف الهواء عن الوصول الى الرئتين مما يؤدي الى تناقص كمية الأكسجين في الدم وحينها تُرسَل إشارات إلى الدماغ ليتمَّ إيقاظ الشخص ويقوم بتنفس الهواء الخارجي. وعندما يحدث ذلك عدة مرات ليلا فان المريض يعاني من نوم مجزأ وغير مريح، وقد يعاني المريض من النعاس خلال النهار والإرهاق المُصاحب لمستويات جسيمة من اضطراب النوم. وهذا الاضطراب له نتائج على المدى الطويل اهمها ارتفاع ضغط الدم، ارتفاع ضغط الدم الرئوي، السكري وعدم انتظام ضربات القلب، والسكتة الدماغية، والخرف المبكر، والموت المفاجئ.

 

 

التشخيص يستند الى الأعراض السريرية، ثم دراسة للنوم او تخطيط عن طريق مراقبة نوم ليلة في مختبر النوم، يتم خلالها مراقبة العديد من الاعراض مثل التنفس، والأوكسجين ونشاط المخ، وحركات الساق والبطن والصدر.

العلاج يبدأ باستخدام جهاز التنفس المساعد (CPAP) الذي يدفع الهواء تحت ضغط موجب لعلاج حالات توقف التنفس الناتج عن انسداد مجرى الهواء العلوي أثناء النوم. وهناك خيارات بديلة تشمل أجهزة يركبها الفني المختص باضطراب النوم أو أخصائي الانف والاذن الحنجرة، إضافة الى العديد من العمليات الجراحية. ومن الإجراءات الوقائية فقدان الوزن، والحفاظ على وزن الجسم المثالي، وتجنب المهدئات والمنومات.

 

 

إذا ترك هذا الاضطراب بدون علاج فانه يؤدي الى اثار مباشرة مثل الشخير، وجفاف الفم، والصداع في الصباح، والنعاس الشديد اثناء النهار، والاكتئاب، والقلق. في حين تشمل المضاعفات الطويلة الأجل ارتفاع ضغط الدم، وارتفاع ضغط الدم الرئوي، والسكري، والسكتات، وعدم انتظام ضربات القلب، والخرف، والموت المفاجئ.